البيئة الصحية عنوان العلم والحضارة


    قوانين التربيه الاسلاميه

    شاطر
    avatar
    SHROQH@_@COOL
    عضوة ممبدعه
    عضوة  ممبدعه

    المساهمات : 117
    تاريخ التسجيل : 10/05/2010

    قوانين التربيه الاسلاميه

    مُساهمة  SHROQH@_@COOL في الأربعاء مايو 26, 2010 8:35 am

    إن الحمد لله

    نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا

    وسيئات أعمالنا ، من يهدهِ الله فلا مُضل له ، ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا

    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله

    أللهم صلي وسلم وبارك على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين وارض اللهم

    عن صحابته أجمعين .

    وبعد : ايها الأحبة في الله ، إن قسم التربية الإسلامية معني بمعالجة كل

    ما من شأنه تصحيح السلوك لدى المسلمين وبيان منهج القرآن والسنة

    في معاملاتهم وتصرفاتهم ، وهذا يتطلب طرح الصيغ الصحيحة الواردة في

    كتاب الله وفي أحاديث وروايات رسوله الكريم صلى الله عليه وآله وسلم

    واختيار ماصح منها من خلال التفحص لكل مانطرح أو ننقل إن كان موافقا

    لهما أو غير موافق . فإن الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم جرم

    عظيم عاقبته جهنم والعياذ بالله . فقد جاء في أحاديث كثيرة عنه ما يحذر

    من ذلك ومنها : حدثنا شريك بن عبد الله عن سماك عن عبد الرحمن بن

    عبد الله عن أبيه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار .

    وعليه نرجو الإلتزام بالآتي

    أولا : أي موضوع يتضمن حديثاً منسوباً لرسول الله صلى الله عليه وسلم

    غير صحيح فسيتم حذف الموضوع بالكامل أو الحديث فقط إن لم يؤثر ذلك

    على باقي معاني الموضوع

    ثانيا : أي موضوع فيه تجاوز أو تطاول على أي رمز من رموز هذا الدين سيتم حذفه

    وخصوصا صحابة رسول الله وأعراضه الأنقياء الأطهار ، ويفترض أيضا حجب عضويته

    فورا .

    ثالثا : المواضيع التي تتضمن ألغازا أو أسئلة لا تنفع المسلمين ولا هم مسؤولون عنها

    سيتم حذفها ، فهي ليست من ضمن الإسلوب التربوي الإسلامي وهناك ماهو أهم

    منها وأنفع في دنياه وآخرته .

    رابعا : إن العبادات موقوفة ولا يصح ولا يقبل من أحد مهما كان أن يشرع أو يعطي

    أساليب جديدة لم يقرها الشرع ولا نص عليها .

    مثل ( إذا قلت كذا وكذا مئة مرة يحصل كذا .... )

    وباختصار لا يُقبل إلا ماكان عليه دليل من الكتاب والسنة المطهرة الصحيحة .

    شاكرا لكم تعاونكم وما التوفيق إلا من عند الله .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 27, 2018 2:31 am